ملاحظة هامـــة لقراء الموضوع
عزيزي قارئ الموضوع::
قبل قراءتك للموضوع نود إبلاغك بأنه قد يحتوي الموضوع على عبارات او صور لا تناسب البعض
فإن كنت من الأعضاء التي لا تعجبهم هذه المواضيع .. وتستاء من قرائتها .. فنقدم لك
باسم إدارة المنتدى وكاتب الموضوع .. الأسف الشديد .. ونتمنى منك عدم قراءة الموضوع
وفي حال قرائتك للموضوع .. نتمنى منك ان رغبت بكتابة رد
أن تبتعد بردودك عن السخرية والشتائم .. فهذا قد يعرضك للطرد أو لحذف مشاركت


الموضوع منقول


اعزائي الكرام في جعبتي مفاجئات في هذا الموضوع ارجو ان تنال اهتمامكم ثم اعجابكم ثم الردود تكون صادقه من القلب ؛ انه من خلال مطالعتي لأغلب المشاركات وجدت فيها طابع جنسي بحت سواء من الذكور او من الاناث؛ البحث عن الجنس وكل ما يتعلق به وخاصة لو كانت المشاركه تحتوي على صور ومقاطع فيديو او بلوتوث ؛ وما الى ذلك . نعم الجنس مهم في حياة كل مخلوق ؛ لكنه ليس كل شيء ؛ الذكر يبحث عن تطويل وتضخيم القضيب ؛ والانثى تبحث عن تضييق الفرج ؛ وهذه غريزه غريبه جدآ لم يكن يهتم بها اسلافنا بهذه الطريقه ؛ من اين اتت هذه الرغبات ؟ وما هو مصدرها ؟ انتم تعرفون الجواب !!! وعليه ومن خلال واقعنا الماضي والحاضر ارى ان الشيء الجنسي الاساسي في المرأه هو ( انوثتهـــا) قبل جمالها وشكل الفرج . وفي الرجل المهم (رجولته)قبل الفحوله وحجم القضيب. لمـــاذا؟؟ لأنه هل لكل النساء نفس المعطيات من الجمال والرشاقه واللون وجمال الفرج و و و ؛ وهل للرجال نفس المعطيات من الطول والعرض والعضلات وطــول القضيب و و و .
طبعـــآ لا .. وطالما ان هذه سنة الله في خلقه الاختلاف والتفاوت ؛ فمن الاعتراض على القدر ان يريد الانسان لنفسه كل شيء لم يعطاه من الله عز وجل ؛ والانسـان تواق للحصول على ما ليس له ومعرفته لما وراء المجهول والمألوف (وانه لحب الخير لشديد ).
من المعقول جدآ ان يتغذى انسان على اشياء تغذي بدنه او تقويه او يستشفى بها من مرض أو غير ذلك ؛ ومن المعقول ان يغير لون شعره او يقص شعره او ما الى ذلك ؛ لكن ليس من المغقول او المقبول ان يزيد طول قامته او يغير لون جسمه وبشرته او يزيد طول ساعديه او يزيد حجم جمجمته
هناك ثوابت وهناك متغيرات ؛ ممكن تحسين الاداء ؛ ممكن تجميل شيء غير سوي ... الخ
لما تجاوزنا الناموس الطبيعي لخلق الله ولما تخلقنا بأخلاق حثــالة الأرض الذين يمصون ويلعقون ذكــر الكلب ؛ وتجــامعهـم القــرده ؛ ويأكلون لحوم الخنازير ؛ اصبحنا لانقتنع بمعطيات حقيقيه وصحيحه ومقنعه ومــرضيه يرضاها لنا الله عز وجل ولم نرضاها لأنفسنا ؛ وحقق ابليس فينا وعيده ( ولآمرنهم فليغيرن خلــق الله ) اصبحت قناعاتنا حـيوانيه بل ادنى (حاشاكم من ذلك ) وسلط الله علينا انفسنا فلم تأمرنا الا بسوء ؛ نسأل الله العافية والسلامه.
سأطرح عليكم بعض الأسئله الواقعيه لعلها تكون مقنعه :- مامعنى ان تتحشى امرأه بزجاجه في
الدبر؟ وماذا يعني ان يدخل احدهم يده كامله في فرج امرأه؟ وما معنى ان تؤتى امرأة في دبرها
ثم يتم افراغ المني في فمها ؟ ماذا يعني ان يلعق الرجل (وأي رجل ) فرج امرأه ؟ او تلعق امرأه (وأي امرأه) ذكـر الرجل؟ الم يكــرم الله الفم واللسان وخصص هذا العضو بالذات لذكره ودعائه ومناجاته ( فيتحول الانسان الى مرتبه ادنى من الحيوانيه ) فيقلب الموازين ويحول هذا العضو وهذا الموضع المخصص لمناجاة جبـــــار السماوات والارض الى عضو قذر لعض ومص ولحس ولعق اخبث الأماكن واقذرها مكان النجاسه ( الا وهو الفرج)
يا اخواني واخواتي : نحن بشر ( وخلقنا الانسان في احسن تقويم) (ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر) ومن اجل شهــوه قذره نصل الى ادنى مواطن الانحطاط ونهوي الى اسفل سافلين ؟؟ الا من مشمـر للترفع عن الحثالات والقذارات ؛ الا هلا استفقنا من سكرتنا
احبـــابي : المرأه الحقيقيه (وليست الشاذه) تريد رجلآ وليس حيوانآ ؛ وقبل ان يكون فحلآ
والرجل الحقيقي(وليس الشاذ) يريد انثى ارق والطف مخلوق وليست خنزيره او حماره !!!
اعــزائي :انا من واقعي الشخصي اعاني من مشكله ضخامة القضيب ! لقد سببت لي معاناه
قاسيه؛ حيث تزوجت ثلاث مرات وللأسف لم تستمر اي زوجه معي اكثر من شهر وذلك لأن قضيبي ضخــم ! نعم هذه هي الحقيقه. لازلت في ريعان العمر(33 عامآ) ولم اذق طعم السكن الحقيقي الذي ذكرفي القرآن (وخلقنا لكم من انفسكم ازواجآ لتسكنوا اليها ).
لمـــــاااااذا ؟ بسبب امر يتسلبق عليه مجانين الرجال ؛ حجم القضيب ؛ ثم ماذا بعد حجم القضيب ؟ الآم .. عذاب .. فراق .. حرمان .... ولكنه قدري ولا يسعني ان اعترض عليه.
اعزائي : رجل مثلي يعتبر ان الزياده في حجم القضيب خارقه للعاده بل كارثه ؛ بالتجربه والبرهان ؛
فهل لمثل مشكلتي من حلول ؟؟؟ سأنتظر ردودكم وآرائكم .
هنا في بلدنا يوجد رجل عجوز عشاب يجني على كثير من الشباب المراهقين والعقلاء ايضآ
باعطائهم خلطات تزيد في حجم القضيب وتضخمه ؛ وأخذتهم النشوه بتلك الضخامه لتمتعهم
بذلك مع بنات الهوى (ركوبه عامه) ولكنهم سيندمون بعد الزواج ولابد ؛ وقد حــذرت البعض بدون جدوى !!! بل واتفاجأ بأن منهم من وصل به الطموح الأخرق ان يحمل في بنطلونه قطـــــــــــــــــآ
وليس قضيبآ من هوس تعلقهم بالمظاهر والاحجام.
احبتي : اقسم لكم ان أحد زملائي من أسعد الرجال في حياته الزوجيه ؛ هل بسبب طول القضيب ؟ طول قضيبه 11 سم وحصل له حادث سير سبب له تشوه واضح في الوجه (الشفتين والأنف) وزوجته من اجمل الجميلات سبان الخالق؛ وله طفلان لاابهى ولااجمل !!! اسأل الله ان يكمل ويتمم له سعادته. انا بقضيبي لم احظى بجزء من سعادته ؛ وبالفعل من اراد ان يظلم نفسه
فليبحث عن معطيات شاذه ؟ ومن ارادت ان تشقى فلتتعلق بالسراب والأوهام
فالقضيب بفعله وليس بحجمه ؛ والفرج بانوثته ونظافته وليس بشكله واتساعه .
واخيرآ ... ربمــا كانت نظرتي للموضوع ضيقه او من زاويه معينه ؛ فهل من مؤيد ؟ وهل من معارض؟
وهل ثمة حلول حقيقيه لمثل حالتي ؟؟؟